فضائل السور والأيات في القرأن الكريم - منتديات أمل العالم
اسم العضو
كلمة المرور

رمضان كريم
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
عبد الصاحب
بقلم :
قريبا قريبا

العودة   منتديات أمل العالم > المنتديات الإسلامية > بوابة الملتقى الإسلامي

الإهداءات
النور الحيدري : .أتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام الأعظم مولانا الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف .. والى كافة المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها وكل مراجعنا بمناسبة قدوم العيد السعيد.. عيد الفطر المباارك عيدكم مبارك وأيامكم سعيدة ونسأل العلي القدير أن يعيده علينا وعليكم بالخير والمسرات النور الحيدري : وداعاا ياشهر الصيام وداعا ياشهر الغفران وداعا ياشهر التوبه والرحمه والعتق من النيران نسالك اللهم بحق محمد واله ان تجبر كسرنا في فراق شهرك الفضيل نسأل الله تعالى أن يكتبنا في هذا الشهر الشريف من عتقائه من جهنم وطلقائه من النار ومن سعداء خلقه، بمغفرته ومنه ورضوانه، إنه جواد وان لايخرج علينا هذا الشهر الا وانت راضى عنا انك واسع المغفره جواد كريم

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: انتظار العوام، انتظار العلماء، انتظار العرفاء (آخر رد :عبد الصاحب)       :: وقفة عند أسرار الولاية للأستاذ بناهيان (آخر رد :عبد الصاحب)       :: أعمال ليلة ويوم عيد الفطر المبارك (آخر رد :manarat)       :: ياأيها الذين آمنوا اتقوا الله وآمنوابرسوله يؤتكم كفلين من رحمته!! (آخر رد :النور الحيدري)       :: الرعب الحسيني (آخر رد :النور الحيدري)       :: فاصفح الصفح الجميل!! (آخر رد :النور الحيدري)       :: من نصح نفسه كان جديراً بنصح غيره . (آخر رد :النور الحيدري)       :: الخوف من الله وتنظيف النفس (آخر رد :النور الحيدري)       :: لَقَدْ مَنَّ اللهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ!! (آخر رد :النور الحيدري)       :: علائم المتقي في هذا الزمان (آخر رد :النور الحيدري)      

فضائل السور والأيات في القرأن الكريم

فضائل السور والأيات في القرأن الكريم وما ورد فيهم من الأحاديث والروايات الشريفة. المقدمــــــة : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-05-2007, 12:10 AM   رقم المشاركة : 1
فطوم
أمل مشارك
بكم تزدهر الأمال





فطوم غير متواجد حالياً

فطوم is on a distinguished road




افتراضي فضائل السور والأيات في القرأن الكريم

فضائل السور والأيات في القرأن الكريم




وما ورد فيهم من الأحاديث والروايات الشريفة.

المقدمــــــة :

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين. وأفضل الصلاة وأتم التحية والتسليم على محمد وأل محمد واللعنة الدائمة على أعدائهم وقاتليهم وظالميهم ألى قيام يوم الدين.

أن القرأن الكريم ربيع القلوب وبهجة النفوس المؤمنة. القرأن كلام الله وخطابه لنا ليخرجنا من الظلمات إلى النور بأذنه. ظاهره جميل أنيق وباطنه عميق. جعل الله فيه الشفاء للصدور والراحة للقلوب((إلا بذكر الله تطمئن القلوب)). وجعل لكل سورة خصوصية وتأثيرا. فكان هذا الكتيب المتواضع جامعا لفضائل سور القرأن الكريم حسب تسلسلها القرآني بما ورد ألينا من السنة النبوية الشريفة وروايات أهل البيت الأطهار, عسى الله أن يتقبله منا بأحسن قبوله. ويبلغنا برضوانه دار السلام عنده. أنه سميع مجيب.
[align=center]
فضائل فاتحة الكتاب:
[/align]عن أميرالمؤمنين عليه السلام قال : ((إن بسم الله الرحمن الرحيم آية من فاتحة الكتاب ، وهي سبع آيات تمامها ببسم الله الرحمن الرحيم ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : إن الله عزوجل قال لي : يا محمد ولقد آتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم فأفرد الامتنان على بفاتحة الكتاب ، وجعلها بازاء القرآن العظيم ، وإن فاتحة الكتاب أشرف ما في كنوز العرش ، وإن الله عزوجل خص محمدا وشرفه بها ، ولم يشرك معه فيها أحدا من أنبيائه ، ما خلا سليمان عليه السلام فانه أعطاه منها بسم الله الرحمن الرحيم ألا تراه يحكي عن بلقيس حين قالت : ( إني القي إلى كتاب كريم * إنه من سليمان وإنه بسم الله الرحمن الرحيم ) ألا فمن قرأها معتقدا لموالاة محمد وآله الطيبين ، منقادا لامرهما ، مؤمنا بظاهر هما وباطنهما ، أعطاه الله بكل حرف منها حسنة ، كل واحدة منها أفضل له من الدنيا بما فيها ، من أصناف أموالها وخيراتها ، ومن استمع إلى قارئ يقرؤها كان له قدر ثلث من للقاي ، فليستكثر أحد كم من هذا الخير المعرض لكم ، فانه غنيمة ، لا يذهبن أو انه فتبقى في قلوبكم الحسرة )) .

عن الصادق عليهم السلام قال :(( من نالته علة فليقرأ في جيبه الحمد سبع مرات ، فان ذهبت العلة ، وإلا فليقرأها سبعين مرة ، وأنا الضامن له العافية )) .

قال الصادق عليه السلام : ((ربما ترك بعض شيعتنا في افتتاح أمره بسم الله الرحمن الرحيم ، فيمتحنه الله عزوجل بمكروه لينبهه على شكرالله تبارك وتعالى والثناء عليه ، ويمحق عنه وصمة تقصيره عند تركه قول : بسم الله الرحمن الرحيم)) .

عن الرضا عليه السلام قال :(( إن بسم الله الرحمن الرحيم أقرب إلى اسم الله الاعظم من سواد العين إلى بياضها )) .

قال أبوعبدالله عليه السلام : ((اسم الله الاعظم مقطع في ام الكتاب)) .

عن جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنه دخل عليه رجل من مواليه وقد وعك وقال له :(( مالي أراك متغير اللون ؟ فقلت : جعلت فداك وعكت وعكا شديدا منذ شهر ، ثم لم تنقلع الحمى عني ، وقد عالجت نفسي بكل ما وصفه إلي المترفعون ، فلم أنتفع بشئ من ذلك ، فقال له الصادق عليه السلام : حل أزرار قميصك ، وأدخل رأسك في قميصك ، وأدن وأقم ، وأقرء سورة الحمد سبع مرات ، قال : ففعلت ذلك فكأنما نشطت من عقال )) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله لجابربن عبدالله :(( يا جابر ألا اعلمك أفضل سورة أنزلها الله في كتابه ؟ قال : فقال جابر : بلى بأبي أنت وامي يا رسول الله علمنيها ، قال : فعلمه الحمدلله ام الكتاب قال : ثم قال له : يا جابر ألا اخبرك عنها ؟ قال : بلى بأبي أنت وامي فأخبرني قال : هي شفاء من كل داء ، إلا السام يعني الموت )) .

قال أبوعبدالله عليه السلام :(( من لم تبرأه الحمد لم تبرأه شئ )) .

روي عن النبي صلى الله عليه وآله أنه قال : ((في الحمد سبع مرات شفاء من كل داء ، فان عوذ بها صاحبها مائة مرة ، وكان الروح قد خرج من الجسد رد الله عليه الروح )).

روي أن أبي عبدالله عليه السلام أنه قال :(( لو قرأت الحمد على ميت سبعين مرة ثم ردت فيه الروح ما كان عجبا )) .

عن النبي صلى الله عليه وآله قال : ((من قرأ بسم الله الرحمن الرحيم كتب الله له بكل حرف أربعة آلاف حسنة ، ومحى عنه أربعة آلاف سيئة ورفع له أربعة آلاف درجة)) .

وروي عن النبي صلى الله عليه وآله :((من قال بسم الله الرحمن الرحيم بنى الله له في الجنة سبعين ألف قصر من ياقوته حمراء ، في كل قصر سبعون ألف بيت من لؤلؤة بيضاء في كل بيت سبعون ألف سرير من زبرجدة خضراء ، فوق كل سرير سبعون ألف فراش من سندس واستبرق ، وعليه زوجة من الحور العين ، ولها سبعون ألف ذؤابة مكللة بالدر واليواقيت ، مكتوب على خدها الايمن : محمد رسول الله . وعلى خدها الايسر : علي ولي الله . وعلى جبينها : الحسن ، وعلى ذقنها : الحسين ، وعلى شفتيها : بسم الله الرحمن الرحيم . قلت : يا رسول الله لمن هذه الكرامة ؟ قال : لمن يقول بالحرمة والتعظيم : بسم الله الرحمن الرحيم )).
وقال النبي صلى الله عليه وآله :(( إذا قال العبد عند منامه : بسم الله الرحمن الرحيم يقول الله : ملائكتي اكتبوا نفسه إلى الصباح )).

وسئل النبي صلى الله عليه وآله : هل يأكل الشيطان مع الانسان ؟ فقال : ((نعم كل مائدة لم يذكر بسم الله عليها يأكل الشيطان معهم ، ويرفع الله البركة عنها )).

وقال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((من قرأ فاتحة الكتاب أعطاه الله بعدد كل آية انزلت من السماء فيجزي بها ثوابها )).

قال رسول الله صلى الله عليه وآله :(( أيما مسلم قرأ فاتحة الكتاب اعطي من الاجر كأنما قرأ ثلثي القرآن ، واعطي من الاجر كأنما تصدق على كل مؤمن ومؤمنة )).

عن الرضا عليه السلام قال :(( إنما شفاء العين قراءة الحمد والمعوذتين ، وآية الكرسي ، والبخور بالقسط والمر واللبان )) .

عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : ((لما أراد الله عزوجل أن ينزل فاتحة الكتاب وآية الكرسي ، وشهد الله ، وقل اللهم مالك الملك إلى قوله بغير حساب ، تعلقن بالعرش ليس بينهن وبين الله حجاب ، فقلن يا رب تهبطنا إلى دار الذنوب ، وإلى من يعصيك ، ونحن متعلقات بالطهور والقدس ؟ فقال سبحانه : وعزتي وجلالي ما من عبد قرأ كن في دبر كل صلاة إلا أسكنته حظيرة القدس ، على ما كان فيه ، وإلا نظرت إليه بعيني المكنونة في كل يوم سبعين نظرة ، وإلا قضيت له في كل يوم سبعين حاجة أدناها المغفرة ، وإلا أعذته من كل عدو ، ونصرته عليه ، ولا يمنعه من دخول الجنة إلا الموت )).

[align=center]فضائل سورتي البقرة وأل عمران:[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ البقرة وآل عمران جاءتا يوم القيامة تظلانه على رأسه ، مثل الغمامتين ، أو مثل العباءتين )) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله :(( من قرأ أربع آيات من أول البقرة وآية الكرسي وآيتين بعدها ، وثلاث آيات من آخرها ، لم ير في نفسه وماله شيئا يكرهه ، ولا يقربه شيطان ، ولا ينسى القرآن )) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((القرآن مأدبة الله ، فتعلموا من مأدبة الله ما استطعتم ، إنه النور المبين ، والشفاء النافع ، تعلموه فان الله يشرفكم بتعلمه تعلموا سورة البقرة وآل عمران ، فان أخذهما بركة ، وتركهما حسرة ، ولا يستطيعهما البطلة ، يعني السحرة ، وإنهما ليجيئان يوم القيامة كأنه غمامتان أو عباءتان ، أو فرقان من طير صواف ، يحاجان عن صاحبهما ، ويحاجهما رب العزة ، يقولان : يا رب الارباب ! إن عبدك هذا أقرأنا وأظمأنا نهاره ، وأسهرنا ليله ، وأنصبنا بدنه .
فيقول الله عزوجل : يا أيها القرآن فكيف كان تسليمه لماأنزلته فيك من تفضيل علي بن أبي طالب أخي محمد رسول الله ؟ يقولان : يا رب الارباب وإله الالهة ، والاه ووالى وليه ، وعادى أعداءه ، إذا قدر جهر ، وإذا عجز اتقى واستتر ، يقول الله تعالى : فقد عمل إذا بكما أمرته ، وعظم من حقكما ما أعظمته ، يا علي أما تستمع شهادة القرآن لوليك هذا ؟ فيقول علي : بلي يا رب ، فيقول الله : فاقترح له ما تريد فيقترح له ما يريده علي عليه السلام من أماني هذا القادري أضعاف المضاعفات مالا يعلمه إلا الله عزوجل ، فيقال : قد أعطيته ما اقترحت يا علي .
قال رسول الله صلى الله عليه وآله : وإن والدي القاري ليتوجان بتاج الكرامة ، يضئ نوره من مسيرة عشرة آلاف سنة ، ويكسيان حلة لا يقوم لاقل سلك منها مائة ألف ضعف ما في الدنيا ، بما يشتمل عليه من خيراتها ، ثم يعطى هذا القاري الملك بيمينه في كتاب ، والخلد بشماله في كتاب ، يقرأ من كتابه بيمينه : قد جعلت من أفاضل ملوك الجنان ، ومن رفقاء محمد سيد الانبياء ، وعلي خير الاوصياء ، والائمة بعدهما سادة الاتقياء ، ويقرأ من كتابه بشماله : قد أمنت الزوال والانتقال عن هذا الملك واعذت من الموت والاسقام ، وكفيت الامراض والاعلال ، وجنبت حسد الحاسدين ، وكيد الكائدين .
ثم يقال له : اقرأ وارق ، ومنزلك عند آخر آية تقرأها ، فاذا نظر والداه إلى حليتهما وتاجيهما قالا : ربنا أنى لنا هذا الشرف ، ولم تبلغه أعمالنا ؟ فقال لهما : إكرام الله عزوجل هذا لكما بتعليمكما ولد كما القرآن )) .
[align=center]
فضائل أية الكرسي :
[/align]عن الباقر عليه السلام قال : ((من قرأ آية الكرسي مرة صرف عنه ألف مكروه من مكروه الدنيا وألف مكروه من مكروه الاخرة أيسر مكروه الدنيا الفقر ، وأيسر مكروه الاخرة عذاب القبر )) .

في وصية أبي ذر أنه سأل النبي صلى الله عليه وآله أي آية أنزلها الله عليك أعظم قال : ((آية الكرسي )).

قال أميرالمؤمنين عليه السلام : ((إذا اشتكى أحدكم عينه فليقرأ آية الكرسى وليضمر في نفسه أنها تبرأ ، فانه يعافي إنشاء الله ))وقال عليه السلام : ((من قرأ قل هو الله أحد من قبل أن تطلع الشمس إحدى عشر مرة ، ومثلها إنا أنزلناه ، ومثلها آية الكرسي منع ماله مما يخاف )) .
وقال عليه السلام :(( ليقرأ أحدكم إذا خرج من بيته الايات من آل عمران وآية الكرسي ، وإنا أنزلناه ، وام الكتاب ، فان فيها قضاء حوائج الدنيا والاخرة )).

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ((من قرأ آية الكرسي مائة مرة كان كمن عبدالله طول حياته)) .

عن النبي صلى الله عليه وآله أنه قال الله تعالى له : ((أعطيت لك ولا متك كنزا من كنوز عرشي فاتحة الكتاب ، وخاتمة سورة البقرة ومضى فيه أيضا الاستشفاء بآية الكرسي للعين)) .

الرضا عليه السلام قال : ((من قرأ آية الكرسي عند منامه لم يخف الفالج إنشاء الله ، ومن قرأها دبركل صلاة لم يضره دوحمة )) .

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((إذا دخلت مدخلا تخافه فاقرأ هذه الاية ( رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا ) فاذا عاينت الذي تخافه فاقرأ آية الكرسي )) .

عن أبي جعفر عليه السلام يقول :(( إن العفاريت من أولاد الا بالسة ، تتخلل وتدخل بين محامل المؤمنين ، فتنفر عليهم إبلهم ، فتعاهدوا ذلك بآية الكرسي )) .

عن أبي عبدالله عليه السلام قال في سمك البيت :(( إذا رفع فوق ثماني أذرع صار مسكونا فاذا زاد على ثماني أذرع فليكتب على رأس الثماني آية الكرسي ) ) .

عن جعفر بن محمد عليهما السلام قال : (( قلت للحسن : إن لكل شئ ذروة وذروة القرآن آية الكرسي )) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((إن فاتحة الكتاب وآية الكرسي والايتين من آل عمران شهدالله أنه لا إله إلا هو وقل اللهم مالك الملك إلى آخرها معلقات ، ما بينهن وبين الله تعالى حجاب يقلن : يا رب تهبطنا إلى أرضك وإلى من يعصيك ؟ فقال الله تعالى : لا يقرأكن أحد من عبادي دبركل صلاة إلا جعلت الجنة مثواه ، على ما كان فيه ، ولاسكنته حظيرة القدس ، ولا نظرن إليه في كل يوم سبعين نظرة )).
قال النبي صلى الله عليه وآله : ((من قرأ آية الكرسي في دبر كل صلاة لم يمنعه دخول الجنة إلا الموت ، ومن قرأها حين نام آمنه الله تعالى جاره ، وأهل الدويرات حوله)) .

عن الحسن عليه السلام أنه قال :(( أنا ضامن لمن قرأ العشرين آية أن يعصمه الله من كل سلطان ظالم ، ومن كل شيطان مارد ومن كل لص عاد ، ومن كل سبع ضار ، وهي آية الكرسي وثلاث آيات من الاعراف ( إن ربكم الله إلى المحسنين ) وعشر من أول الصافات ، وثلاث من الرحمن ( يا معشر الجن والانس إلى تنتصران ) وثلاث من آخر سورة الحشر هو الله إلى آخرها )).

قال النبي صلى الله عليه وآله :(( ياعلي من كان في بطنه ماء أصفر ، فكتب آية الكرسي وشرب ذلك الماء يبرأ باذن الله)) .
[align=center]
فضائل سورة النساء :[/align]عن أميرالمؤمنين عليه السلام قال :((من قرأ سورة النساء في كل جمعة أمن ضغطة القبر)) .

[align=center]فضائل سورة المائدة :[/align]

عن أبي جعفر عليه السلام قال : ((من قرأ سورة المائدة في كل خميس لم يلبس إيمانه بظلم ولا يشرك أبدا )) .

[align=center]فضائل سورة الانعام :[/align]عن الرضا عليه السلام قال :(( نزلت سورة الانعام جملة واحدة ، شيعها سبعون ألف ملك ، لهم زجل بالتسبيح والتهليل والتكبير فمن قرأها سبحوا له إلى يوم القيامة )) .

وعن ابن عباس قال : من قرأ سورة الانعام في كل ليلة كان من الامنين يوم القيامة ، ولم ير النار بعينه أبدا .

وقال أبوعبدالله عليه السلام : ((نزلت سورة الانعام جملة واحدة شيعها سبعون ألف ملك ، حتى انزلت على محمد صلى الله عليه وآله ، فعظموها وبجلوها ، فان اسم الله فبها في سبعين موضعا ، ولو علم الناس ما فيها ما تركوها )) .

عن الباقر عليه السلام أنه قال :(( إذا بدأت بك علة نحوفت على نفسك منها ، فاقرأ الانعام فانه لا ينالك من تلك العلة ما تكره )).

عن سلامة بن عمرو الهمداني قال : دخلت المدينة فأتيت أبا عبدالله عليه السلام فقلت : يا ابن رسول الله اعتللت على أهل بيتي بالحج ، وأتيتك مستجيرا مستسرا من أهل بيتي من علة أصابتني ، وهي الداء الخبيثة ، قال : أقم في جوار رسول الله صلى الله عليه وآله وفي حرمته وأمنه ، واكتب سورة الانعام بالعسل ، واشربه ، فانه يذهب عنك .
[align=center][color=#8B0000]
فضائل سورة الاعراف : [/color[/align]]عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ سورة الاعراف في كل شهر كان يوم القيامة من الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ، فان قرأها في كل جمعة كان ممن لا يحاسب يوم القيامة أما إن فيها محكما فلا تدعوا قراءتها ، فانها تشهد يوم القيامة لمن قرأها)) .

[align=center]فضائل سورة الانفال وسورة التوبة :[/align]عن أبي عبدالله عليه السلام قال :(( من قرأ سورة الانفال وسورة براءة في كل شهر لم يدخله نفاق أبدا ، وكان من شيعة أميرالمؤمنين عليه السلام . وعن أبي بصير مثله وزاد في آخره : وأكل يوم القيامة من موائد الجنة مع شيعة علي عليه السلام حتى يفرغ الناس من الحساب )) .

وعن النبي صلى الله عليه وآله :((أن من قرأهما فأنا شفيه له ، وشاهد له يوم القيامه أنه برئ من النفاق ، واعطي من الاجر بعدد كل منافق ومنافقة في دار الدنيا عشر حسنات ، ومحي عنه عشر سيئات ، ورفع له عشر درجات ، وكان العرش وحملته يصلون عليه أيام حياته في الدنيا)) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ((يا علي أمان لامتي من السرق ( قل ادعوا الله أو ادعوا الرحمن ) إلى آخر الاية ( لقد جائكم رسول من أنفسكم ) إلى آخرها )).
[align=center]
فضائل سورة يونس :
[/align]عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ سورة يونس في كل شهرين أو ثلاثة ، لم يخف عليه أن يكون من الجاهلين ، وكان يوم القيامة من المقربين )).

((من قرأ سورة يونس اعطي من الاجر عشر حسنات بعدد من صدق بيونس ، ومن كذب به ، وبعدد كل من غرق مع فرعون )).
[align=center]
فضائل سورة هود :
[/align]عن أبي جعفر عليه السلام قال : ((من قرأ سورة هود في كل جمعة بعثه الله عزوجل يوم القيامة في زمرة النبيين عليهم السلام ، ولم يعرف له خطيئة عملها يوم القيامة )) .

[align=center]فضائل سورة يوسف :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ سورة يوسف في كل يوم أو في كل ليلة بعثه الله يوم القيامة وجماله كجمال يوسف ، ولا يصيبه فزع يوم القيامة ، وكان من خيار عباد الله الصالحين )) وقال :(( كانت في التوراة مكتوبة )) .

[align=center]فضائل سورة الرعد :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من أكثر قراءة سورة الرعد لم يصيبه الله بصاعقة أبدا ، ولو كان ناصبا ، وإن كان مؤمنا أدخلة الله الجنة بلا حساب، وشفع في جميع من يعرف من أهل بيته وإخوانه )).

[align=center]فضائل سورة ابراهيم وسورة الحجر: [/align]عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ سورة إبراهيم والحجر في ركعتين جميعا في كل جمعة لم يصبه فقر أبدا ، ولا جنون ولا بلوى )) .

[align=center]فضائل سورة النحل :[/align]عن أبي جعفر عليه السلام قال :(( من قرأ سورة النحل في كل شهر كفي المغرم في الدنيا ، وسبعين نوعا من أنواع البلاء أهونه الجنون والجذام والبرص ، وكان مسكنه في جنة عدن ، وهي وسط الجنان )).

[align=center]فضائل سورة بني اسرائيل ((الأسراء)):[/align]
عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ سورة بني إسرائيل في كل ليلة جمعة لم يمت حتى يدرك القائم عليه السلام ، فيكون من أصحابه )).

عن أميرالمؤمنين عليه السلام قال : ((ما من عبد يقرأ ( قل إنما أنا بشر مثلكم ) إلى آخر السورة إلا كان له نورا من مضجعه إلى بيت الله الحرام ، فان كان من أهل بيت الله الحرام كان له نورا إلى بيت المقدس )).

وعنهم عليهم السلام : من قرأ هاتين الايتين حين يأخذ مضجعه لم يزل في حفظ الله من كل شيطان مريد ، وجبار عنيد ، إلى أن يصبح .
وروي عن النبي صلى الله عليه وآله :((أنه قال ك من قرأ هذه الاية عند منامه ( قل إنما أنا بشر مثلكم ) إلى آخرها سطع له نور إلى المسجد الحرام ، حشو ذلك النور ملائكة تستغفرون له حتى يصبح )) .

[align=center]فضائل سورة الكهف [/align]
عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ سورة الكهف كل ليلة جمعة لم يمت إلا شهيدا ، وبعثه الله مع الشهداء ، ووقف يوم القيامة مع الشهداء )).

وقال أبوعبدالله عليه السلام : ((من قرأ سورة الكهف في كل ليلة جمعة كانت كفارة له لما بين الجمعة إلى الجمعة )).

عن أبي عبد الله عليه السلام قال:((ما من عبد يقرأ آخر الكهف حين ينام إلاّ استيقظ في الساعة التي يريد)).

وروي عن النبي صلّى الله عليه وآله أنّه قال: ((من قرأ عند منامه(قل إنّما أنا بشر مثلكم يوحى إليّ) الآية سطع له نور إلى المسجد الحرام حشو ذلك النور ملائكة يستغفرون له حتى يصبح)).

عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: ((ما من عبد يقرأ (قل إنّما أنا بشر مثلكم) إلى آخر السورة، إلاّ كان له نور من مضجعه إلى بيت الله الحرام فانّ من كان له نوار إلى بيت الله الحرام كان له نور الى بيت المقدس)).

[align=center]فضائل سورة مريم [/align]
عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من أدمن قراءة سورة مريم ، لم يمت حتى يصيب منها ما يعينه في نفسه وماله وولده ، وكان في الاخرة من أصحاب عيسى بن مريم عليهما السلام واعطي في الاخرة مثل ملك سليمان بن داود في الدنيا )) .

عن الصادق عليه السلام :((من دخل على سلطان يخافه فقرأ عندما يقابله كهيعص ويضم يده اليمنى كلما قرأ حرفا ضم إصبعا ، ثم يقرأ حم عسق ويضم أصابع يده اليسرى كذلك ثم يقرأ ( وعنت الوجوه للحي القيوم وقد خاب من حمل ظلما ) ويفتحهما في وجهه ، كفي شره)) .

[align=center]فضائل سورة طه [/align]
عن أبي عبدالله عليه السلام قال : لا تدعوا قراءة سورة طه فان الله يحبها ويحب من قرأها ومن أدمن قراءتها أعطاه الله يوم القيامه كتابه بيمينه ، ولم يحاسبه بما عمل في الاسلام ، واعطي في الاخرة من الاجر حتى يرضى )).

[align=center]فضائل سورة الانبياء :[/align]
عن أبي عبدالله عليه السلام قال : من قرأ سورة الانبياء حبالها كان ممن رافق النبيين أجمعين في جنات النعيم ، وكان مهيبا في أعين الناس حياة الدنيا )) .

[align=center]فضائل سورة الحج :[/align]
عن أبي عبدالله عليه السلام قال : من قرأ سورة الحج في كل ثلاثة أيام لم تخرج سنته حتى يخرج إلى بيت الله الحرام ، وإن مات في سفره ادخل الجنة ، قلت فان كان مخالفا ؟ قال : يخفف عنه بعض ما هو فيه )).

[align=center]فضائل سورة المؤمنين :[/align]
عن أبي عبدالله عليه السلام قال : من قرأ سورة المؤمنين ختم الله له بالسعادة ، إذا كان يد من قراءتها في كل جمعة ، وكان منزله في الفردوس الاعلى مع النبيين والمرسلين )) .

[align=center]فضائل سورة النور [/align]
عن أبي عبدالله عليه السلام قال :(( حصنوا أموالكم وفروجكم بتلاوة سورة النور ، وحصنوا بها نساءكم ، فان من أدمن قراءتها في كل يوم أو في كل ليلة لم يزن أحد من أهل بيته أبدا حتى يموت ، فاذا هو مات شيعه إلى قبره سبعون ألف ملك كلهم يدعون ويستغفرون الله له حتى يدخل في قبره )) .

[align=center]فضائل سورة الفرقان :[/align]
عن إسحاق ، عن أبي الحسن عليه السلام قال : ((يا ابن عمار لا تدع قراءة سورة ( تبارك الذي نزل الفرقان على عبده ) فان من قرأها في كل ليلة لم يعذبه الله أبدا ، ولم يحاسبه ، وكان منزله في الفردوس الاعلى )) .

[align=center]فضائل سورة الطواسين الثلاث: [/align]
عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ الطواسين الثلاثة في ليلة الجمعة ، كان من أولياء الله وفي جوار الله وكنفه ، ولم يصبه في الدنيا بؤس أبدا ، واعطي في الاخرة من الجنة حتى يرضى ، وفوق رضاه ، وزوجه الله مائة زوجة من الحور العين )) .

[align=center]فضائل سورة العنكبوت وسورة الروم :[/align]
عن أبي بصير ، عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ سورة العنكبوت والروم في شهر رمضان ليلة ثلاث وعشرين ، فهو والله يا ابا محمد . من أهل الجنة ، ولا أستثنى فيه أبدا ، ولا أخاف أن يكتب الله علي في يميني إثما ، وإن لهاتين السورتين من الله مكانا )).

[align=center][align=center]فضائل سورة لقمان : [/align][/align]
عن أبي جعفر عليه السلام قال :(( من قرأ سورة لقمان في كل ليلة وكل الله به في ليلته ملائكة يحفظونه من إبليس وجنوده ، حتى يصبح ، فاذا قرأها بالنهار لم يزالوا يحفظونه من إبليس وجنوده حتى يمسي )) .

[align=center][align=center]فضائل سورة السجدة :[/align][/align]
عن أبي عبدالله عليه السلام قال : (( من قرأ سورة السجدة في كل ليلة جمعة أعطاه الله كتابه بيمينه ، ولم يحاسبه هما كان منه ، وكان من رفقاء محمد وأهل بيته صلى الله عليه وآله وسلم )) .

[align=center]فضائل سورة سبأ وسورة فاطر :[/align]
عن أبي عبدالله عليه السلام قال:(( للحمدين جميعا : حمد سبا وحمد فاطر ، من قرأهما في ليلة لم يزل في ليلته في حفظ الله وكلاءته ، فان قرأهما في نهاره لم يصبه في نهاره مكروه ، واعطي من خير الدنيا وخير الاخرة مالم يخطر على قلبه ولم يبلغ مناه )) .

[align=center]فضائل سورة يس :[/align]
عن أبي عبدالله عليه السلام قال : (( إن لكل شئ قلب ، وقلب القرآن يس ، من قرأها في نهاره قبل أن يمسي كان في نهاره من المحفوظين والمرزوقين ، حتى يمسي ، ومن قرأها في ليلة قبل أن ينام وكل الله به ألف ملك يحفظونه من شر كل شيطان رجيم ومن كل آفة .
وإن مات في يوم أو في ليلته أدخله الله الجنة ، وحضر غسله ثلاثون ألف ملك كلهم يستغفرون له ، ويشيعونه إلى قبره بالاستغفار له فاذا ادخل في لحده كانوا في جوف قبره يعبدون الله وثواب عبادتهم له ، وفسح له في قبره مد بصره واومن من ضغطة القبر ، ولم يزل له في قبره نور ساطع إلى أعنان السماء إلى أن يخرجه الله من قبره .
فاذا أخرجه لم يزل ملائكة الله معه يشيعونه ويحدثونه ويضحكون في وجهه ويبشرونه بكل خير حتى يجوزوا به الصراط والميزان ، ويوقفوه من الله موقفا لا يكون عندالله خلقا أقرب منه إلا ملائكة الله المقربون وأنبياؤه المرسلون وهو مع النبيين واقف بين يدي الله ، لا يحزن مع من يحزن ، ولا يهتم مع من يهتم ، ولا يجزع مع من يجزع .
ثم يقول له الرب تبارك وتعالى : اشفع عبدي اشفعك في جميع ما تشفع وسلني عبدي اعطك جميع ما تسأل ، فيسأل فيعطى ، ويشفع فيشفع ، ولا يحاسب فيمن يحاسب ، ولا يوقف مع من يوقف ، ولا يذل مع من يذل ، ولا يكبت بخطيئة ولا بشئ من سوء عمله ، ويعطى كتابا منشورا ، حتى يهبط من عندالله فيقول الناس بأجمعهم : سبحان الله ما كان لهذا العبد من خطيئة واحدة ، ويكون من رفقاء محمد صلى الله عليه وآله )).

عن أبي جعفر عليه السلام قال : ((من قرأ يس في عمره مرة واحدة كتب الله له بكل خلق في الدنيا ، وبكل خلق في الاخرة وفي السماء ، بكل واحد ألفي ألف حسنة ، ومحا عنه مثل ذلك ولم يصبه فقر ولا غرم ولا هدم ولا نصب ولا جنون ولا جذام ولا وسواس ولا داء يضره ، وخفف الله عنه سكرات الموت وأهواله ، وولي قبض روحه ، وكان ممن يضمن الله له السعة في معيشته ، والفرح عند لقائه ، والراض بالثواب في آخرته وقال الله تعالى لملائكته أجمعين : من في السماوات ومن في الارض : قد رضيت عن فلان فاستغفر وا له)).

عن أبي عبدالله عليه السلام : ((علموا أولادكم ياسين فانها ريحانه القرآن )) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((من قرأ يس في ليلة ابتغاء وجه الله غفر له )).

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((سورة يس تدعى في التوراة المعمة تعم صاحبها بخير الدنيا والاخرة ، وتكابد عنه بلوى الدنيا والاخرة وتدفع عنه أهاويل الاخرة ، وتسمى الدافعة والقاضية ، وتدفع عن صاحبها كل سوء ، وتقضي له كل حاجة ، من قرأها عدلت له عشرين حجة ، ومن سمعها عدلت له ألف دينار في سبيل الله ، ومن كتبها ثم شربها ادخلت جوفه ألف دواء ، وألف نور ، وألف يقين ، وألف بركة ، وألف رحمة ، ونزعت عنه كل غل وداء)) .

وعن علي عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((من سمع سورة يس عدلت له عشرين دينارا في سبيل الله ومن قرأها عدلت له عشرين حجة ، ومن كتبها وشربها ادخلت جوفه ألف يقين ، وألف نور ، وألف بركة ، وألف رحمة ، وألف رزق ونزعت منه كل غل وداء)) .
وعن ابن عباس قال : قال النبي صلى الله عليه وآله :(( لوددت أنها في قلب كل إنسان من امتي يعني يس )) .

أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال : ((من قرأ يس في صدر النهار قضيت حوائجه )).

عن النبي صلى الله عليه وآله قال : ((ما من ميت يقرأ عنده سورة يس إلا هون الله عليه )) .

[align=center]فضائل سورة الصافات :[/align]
عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ سورة الصافات في كل يوم جمعة لم يزل محفوظا من كل آفة ، مدفوعا عنه كل بلية ، في الحياة الدنيا ، مرزوقا في الدنيا بأوسع ما يكون من الرزق ، ولم يصبه الله في ماله ولا ولده ولابدنه بسوء من شيطان رجيم ، ولا من جبار عنيد ، وإن مات في يومه أو في ليلته أماته الله شهيدا وبعثه شهيدا وأدخله الجنة مع الشهداء في درجة من الجنة )) .




[align=center]فضائل سورة ص :[/align]
عن أبي جعفر عليه السلام قال : (( من قرأ سورة ص في ليلة الجمعة اعطي من خير الدنيا والاخرة مالم يعط أحد من الناس ، إلا نبي مرسل أو ملك مقرب ، وأدخله الله الجنة وكل من أحب من أهل بيته حتى خادمه الذي يخدمه ، وإن لم يكن في حد عياله ، ولا في حد من يشفع فيه )) .

[align=center]فضائل سورة الزمّر :[/align]
عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ سورة الزمر استخفها من لسانه ، أعطاه الله من شرف الدنيا والاخرة ، وأعزه بلا مال ولا عشيرة ، حتى يهابه من يراه ، وحرم جسده على النار ، ويبنى له في الجنة ألف مدينة في كل مدينة ألف قصر في كل قصر مائة حوراء ، وله مع هذا عينان تجريان ، وعينان نضاختان ، وعينان مدها متان وحور مقصورات في الخيام ، وذواتا أفنان ، ومن كل فاكهة زوجان )) .

عن الصادق عليه السلام :(( من قرأ سورة الزمر في يومه أوليلته أعطاه الله شرف الدنيا والاخرة ، وأعزه بلا عشيرة ومال )) .

[align=center]فضائل سورة المؤمن :[/align]
عن أبي جعفر عليه السلام قال : ((من قرأ سورة المؤمن في كل ليلة غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ، وألزمه كلمة التقوى ، وجعل الاخرة خيرا له من الدنيا )) .

[align=center]فضائل سورة حم السجدة : [/align]
قال أبو عبدالله عليه السلام : ((من قرأ حم السجدة كانت له نورا يوم القيامة مد بصره وسرورا ، وعاش في هذه الدنيا محمودا مغبوطا )) .

[align=center]فضائل سورة حمعسق :[/align]
عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ حمعسق ، بعثه الله يوم القيامة ووجهه كالثلج ، أو كالشمس حتى يقف بين يدي الله عزوجل فيقول : عبدي أدمت قراءة حمعسق ولم تدر ما ثوابها ؟ أما لو دريت ماهي وما ثوابها ؟ لما مللت قراءتها ، ولكن ساخبرك جزاك أدخلوه الجنة وله فيها قصر من ياقوتة حمراء ، أبوابها وشرفها ودرجها منها ، يرى ظاهرها من باطنها وباطنها من ظاهرها ، وله فيها جوار أتراب من الحور العين ، وألف جارية وألف غلام من الولدان المخلدين ، الذين وصفهم الله عزوجل )) .

[align=center]فضائل سورة الزخرف :[/align]

قال أبوجعفر عليه السلام : من أدمن قراءة حم الزخرف ، آمنه الله في قبره من هوام الارض ، ومن ضمة القبر حتى يقف بين يدي الله عزوجل ، ثم جاءت حتى تدخل الجنة بأمر الله تبارك وتعالى )).




[align=center]فضائل سورة الدخان : [/align]

قال أبوجعفر عليه السلام : ((من قرأ سورة الدخان في فرائضه ونوافله ، بعثه الله من الامنين يوم القيامة ، وأظله تحت عرشه ، وحاسبه حسابا يسيرا ، وأعطاه كتابه بيمينه )) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((من قرأ حم الدخان في ليلة أصبح يستغفرون له سبعون ألف ملك )).

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((من قرأ حم الدخان في ليلة جمعة أصبح مغفورا له )) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((من قرأ ليلة الجمعة حم الدخان ويس أصبح مغفورا له )).

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((من قرأ حم الدخان في ليلة جمعة أو يوم جمعة بنى الله له بيتا في الجنة )).

النبي صلى الله عليه وآله قال : (( من قرأ سورة الدخان في ليلة غفر له ما تقدم من ذنبه)) .

[align=center]فضائل سورة الجاثية :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ سورة الجاثية كان ثوابها أن لايرى النار أبدا ، ولا يسمع زفير جهنم ولا شهيقها ، وهو مع محمد صلى الله عليه وآله )) .

[align=center]فضائل سورة الأحقاف :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ في كل ليلة أو في كل جمعة سورة الاحقاف ، لم يصبه الله بروعة في الحياة الدنيا ، وآمنه من فزع يوم القيامة إنشاءالله تعالى )) .

[align=center]فضائل قراءة الحواميم :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : (( الحواميم رياحين القرآن ، فاذا قرأ تموها فاحمدوا الله واشكروه كثيرا ، لحفظها وتلاوتها ، إن العبد ليقوم ويقرأ الحواميم ، فيخرج من فيه أطيب من المسك الاذفر والعنبر ، وإن الله عزوجل ليرحم تاليها أو قارئها ويرحم جيرانه وأصدقاءه ومعارفه وكل حميم وقريب له ، وإنه في القيامة يستغفر له العرش والكرسي وملائكة الله المقربون )) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : (( الحواميم ديباج القرآن )) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((من قرأ حم المؤمن إلى ( إليه المصير ) وآية الكرسي حين يصبح حفظ بهما حتى يمسي ، ومن قرأهما حين يمسي حفظ بهما حتى يصبح )) .

رسول الله صلى الله عليه وآله قال : (( لكل شجر ثمر وإن ثمرات القرآن ذوات حم ، هن روضات مخصبات ، معشبات متجاورات ، فمن أحب أن يرتع في رياض الجنة فليقرأ الحواميم ، ومن قرأ سورة الدخان في ليلة الجمعة أصبح مغفورا له ، ومن قرأ الم تنزيل السجدة ، وتبارك الذي بيده الملك في يوم وليلة ، فكأنما وافق ليلة القدر ، ومن قرأ إذا زلزلت الارض زلزالها ، فكأنما قرأ ربع القرآن ، ومن قرأ قل يا أيها الكافرون فكأنما قرأ ربع القرآن ، ومن قرأ قل هو الله أحد عشر مرات بنى الله له قصرا في الجنة ، ومن قرأ قل أعوذ برب الناس وقل أعوذ برب الفلق لم يبق شئ من البشر إلا قال : أي رب أعذه من شري ، ومن قرأ ام القرآن فكأنما قرأ ربع القرآن ، ومن قرأ الهيكم التكاثر فكأنما قرأ ألف آية )) .
[align=center]
فضائل سورة محمد :[/align]


عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ سورة ( الذين كفروا ) لم يذنب أبدا ، ولم يدخله شك في دينه أبدا ولم يبتله الله بفقرأ بدا ، ولا خوف من سلطان أبدا ، ولم يزل محفوظا من الشك والكفر أبدا حتى يموت ، فاذا مات وكل الله به في قبره ألف ملك يصلون في قبره ، ويكون ثواب صلاتهم له ويشيعونه حتى يوقفوه موقف الامنين عندالله عزوجل ويكون في أمان الله وأمان محمد صلى الله عليه وآله)) .

[align=center]فضائل سورة الفتح :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((حصنوا أموالكم ونساءكم وما ملكت أيمانكم من التلف ، بقراءة إنا فتحنا ، فانه إذا كان ممن يدمن قراءتها نادى مناد يوم القيامة حتى تسمع الخلائق : أنت من عبادي المخلصين ، ألحقوه بالصالحين من عبادي ، وأدخلوه جنات النعيم واسقوه من الرحيق المختوم بمزاج الكافور )) .

فصائل سورة الحجرات :

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : (( من قرأ سورة الحجرات في كل ليلة أو في كل يوم كان من زوار محمد صلى الله عليه وآله )) .

[align=center]فضائل سورة ق :[/align]

عن أبي جعفر عليه السلام قال : (( من أدمن في فرائضه ونوافله قراءة سورة ق ، وسع الله عليه رزقه وأعطاه كتابه بيمينه ، وحاسبه حسابا يسيرا)).

فضائل سورة والذاريات :

عن أبي عبدالله عليه السلام قال :(( من قرأ سورة والذاريات في يومن أو في ليلته ، أصلح الله عز وجل له معيشته ، وأتاه برزق واسع ، ونور له في قبره بسراج يزهر إلى يوم القيامة )) .

[align=center]فضائل سورة الطور :[/align]

عن أبي عبدالله وأبي جعفر عليهما السلام قالا : (( من قرأ سورة والطور جمع الله له خيرا الدنيا والاخرة )) .

[align=center][align=center]فضائل سورة النجم :[/align][/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : (( من كان يدمن قراءة والنجم في كل يوم أو في كل ليلة عاش محمودا بين الناس ، وكان مغفورا له ، وكان محببا بين الناس )) .

[align=center]فضائل سورة القمر: [/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ سورة اقتربت الساعة أخرجه الله من قبره على ناقة من نوق الجنة )) .

النبي صلى الله عليه وآله قال : ((من قرأ اقتربت الساعة غباليلة وليلة حتى يموت لقي الله ووجهه أضوء من القمر ليلة البدر )) .
[align=center]
فضائل سورة الرحمن
[/align]:

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : (( لا تدعوا قراءة سورة الرحمن والقيام بها ، فانها لا تقر في قلوب المنافقين ويأتي بها ربها يوم القيامة في صورة آدمي في أحسن صورة ، وأطيب ريح ، حتى يقف من الله موقفا لا يكون أحد أقرب إلى الله منها ، فيقول لها : من الذي كان يقوم بك في الحياة الدنيا ، ويدمن قراءتك ؟ فتقول : يا رب فلان وفلان ، فتبيض وجوههم فيقول لهم : اشفعوا فيمن أحببتم فيشفعون حتى لا يبقى لهم غاية ولا أحد يشفعون له ، فيقول لهم : ادخوا الجنة ، واسكنوا فيها حيث شئتم )) .

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ سورة الرحمن فقال عند كل ( فبأي آلاء ربكما تكذبان ) لا بشئ من آلائك رب اكذب ، فان قرأها ليلا ثم مات مات شهيدا ، وإن قرأها نهارا فمات مات شهيدا )) .

[align=center]فضائل سورة الواقعة :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ في كل ليلة جمعة الواقعة أحبه الله وأحبه إلى الناس أجمعين ، ولم ير في الدنيا بؤسا أبدا ولا فقرا ولا فاقة ولا آفة من آفات الدنيا وكان من رفقاء أميرالمؤمنين عليه السلام وهذه السورة لاميرالمؤمنين عليه السلام خاصة لم يشركه فيها أحد )) .

قال الصادق عليه السلام : (( من اشتاق إلى الجنة وإلى صفتها فليقرأ الواقعة ، ومن أحب أن ينظر إلى صفة النار فليقرأ سجدة لقمان )) .

عن أبي جعفر عليه السلام قال : ((من قرأ الواقعة كل ليلة قبل أن ينام لقي الله عزوجل ووجهه كالقمر ليلة البدر )) .

[align=center]فضائل سورة الحديد وسورة المجادلة :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال :(( من قرأ سورة الحديد والمجادلة في صلاة فريضة أدمنها لم يعذبه الله حتى يموت أبدا ، ولا يرى في نفسه ولا في أهله سوءا أبدا ولا خصاصة في بدنه )) .
[align=center]
فضائل سورة الحشر :[/align]
عن النبي صلى الله عليه وآله قال :(( من قرأ سورة الحشر لم يبق جنة ولا نار ، ولا عرش ولا كرسي ، ولا الحجب والسماوات اسبع ، والارضون السبع ، والهوى والريح ، والطير ، والشجر ، والجبال والشمس والقمر ، والملائكة إلا صلوا عليه ، واستغفروا له ، وإن مات في يومه أو ليلته كان شهيدا )) .

قال النبي صلى الله عليه وآله : ((من قال بكرة : أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم ، وقرأ ثلاث آيات من آخر سورة الحشر ، وكل الله عليه سبعة آلاف من الملائكة يحافظونه ، ويصلون عليه إلى الليل ، وإن مات في ذلك اليوم مات شهيدا )) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله :((من قرأ آخر سورة الحشر ثم مات من يومه أو ليلته كفر عنه كل خطيئة عملها )).

كما أن رسول الله صلى الله عليه وآله أمر رجلا إذا أوى إلى فراشه أن يقرأ سورة الحشر وقال : (( إن مت مت شهيدا)) .

وعن النبي صلى الله عليه وآله :((من قال حين يصبح ثلاث مرات : أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم ثم قرأ ثلاث آيات من آخر سورة الحشر ، وكل الله به سبعين ألف ملك يصلون عليه حتى يمسي ، وإن مات ذلك اليوم مات شهيدا ، ومن قالها حين يمسي كان بتلك المنزلة )).

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((من تعوذ بالله من الشيطان ثلاث مرات ، ثم قرأ آخر سورة الحشر بعث الله سبعين ألف ملك يطردون عنه شياطين الانس والجن إن كان ليلا حتى يصبح ، وإن كان نهارا حتى يمسي)) .

رسول الله صلى الله عليه وآله : ((من قرأ خواتيم الحشر في ليل أو نهار فمات من ليله أو يومه فقد أوجب له الجنة )).

وعن الحسن بن علي عليه السلام قال : ((من قرأ ثلاث آيات من آخر سورة الحشر إذا أصبح فمات من يومه ذلك طبع بطابع الشهداء ، وإن قرأ إذا أمسى فمات في ليلته طبع بطابع الشهداء )).

[align=center][align=center]فضائل سورة الممتحنة :[/align][/align]

عن علي بن الحسين عليهما السلام قال : ((من قرأ سورة الممتحنة في فرائضه ونوافله ، امتحن الله قلبه للايمان ، ونورله بصره ، ولا يصيبه فقر أبدا ولا جنون في بدنه ولا في ولده )).

[align=center]فضائل سورة الصف :[/align]

عن أبي جعفر عليه السلام قال : ((من قرأ سورة الصف وأدمن قراءتها في فرائضه ونوافله ، صفه اله مع ملائكته وأنبيائه المرسلين إنشاء الله )) .

[align=center]فضائل سورتي الجمعة والمنافقين :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من الواجب على كل مؤمن إذا كان لنا شيعة أن يقرأ في ليلة الجمعة بالجمعة : وسبح اسم ربك الاعلى ، وفي صلاة الظهر بالجمعة والمنافقين ، فاذا فعل ذلك فكأنما يعمل بعمل رسول الله صلى الله عليه وآله وكان جزاؤه وثوابه على الله الجنة )).

وعن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وآله كان يقرأ في الجمعة بسورة الجمعة ، وإذا جاءك المنافقون .

[align=center]فضائل سورة التغابن :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ سورة التغابن في فريضة كانت شفيعة له يوم القيامه ، وشاهد عدل عند من يجيز شهادتها ، ثم لا يفارقها حتى تدخله الجنة )) .

[align=center]فضائل قراءة المسبحات :[/align]

عن أبي جعفر عليه السلام قال :(( من قرأ بالمسبحات كلها قبل أن ينام لم يمت حتى يدرك القائم عليه السلام وإن مات كان في جوار النبي صلى الله عليه وآله )) .

[align=center]فضائل سورتي الطلاق والتحريم :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ سورة الطلاق والتحريم في فريضة أعاذه الله من أن يكون يوم القيامة ممن يخاف أو يحزن ، وعوفي من النار ، وأدخله الله الجنة بتلاوته إياهما ، ومحافظته عليهما ، لانهما النبي صلى الله عليه وآله )) .

[align=center]فضائل سورة تبارك :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ تبارك الذي بيده الملك في المكتوبة ، قبل أن ينام لم يزل في أمان الله حتى يصبح وفي أمانه يوم القيامة حتى يدخل الجنة )) .

قال ابن عباس : إن رجلا ضرب خباءه على قبر ولم يعلم أنه قبر فقرأ ( تبارك الذي بيده الملك ) فسمع صائحا يقول : هي المنجية فذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وآله فقال :(( هي المنجية من عذاب القبر)) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((من اشتكى ضرسه فليضع أصبعه عليه ، وليقرأ هاتين الايتين ، سبع مرات ( وهو الذي أنشأكم من نفس واحدة فمستقر إلى يفقهون ) , ( وهو الذي أنشأكم وجعل لكم السمع والابصار إلى تشكرون ) , فانه يبرأ باذن الله )) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((إن سورة من كتاب الله ما هي إلا ثلاثون آية ، شفعت لرجل حتى غفر له ( تبارك الذي بيده الملك ) )).

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : (( ( تبارك ) هي المانعة من عذاب القبر)) .

وعن ابن عباس قال لرجل : ألا أتحفك بحديث تفرح به ؟ قال : بلى قال : اقرأ ( تبارك الذي بيده الملك ) وعلمها أهلك وجميع ولدك ، وصبيان بيتك وجيرانك ، فانها المنجية والمجادلة يوم القيامة عند ربها لقارئها ، وتطلب له أن ينجيه من عذاب النار ، وينجو بها صاحبها من عذاب القبر ، قال رسول الله صلى الله عليه وآله : (( لودت أنها في قلب كل إنسان من امتي )).

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : (( إني لا أجد في كتاب الله سورة وهي ثلاثون آية من قرأها عند نومه كتب له بها ثلاثون حسنة ، ومحي له بها ثلاثون سيئة ، ورفع له ثلاثون درجة ، وبعث الله إليه ملكا من الملائكة يبسط عليه جناحه ويحفظه من كل سوء حتى يستيقظ ، وهي المجادلة يجادل عن صاحبها في القبر وهي تبارك الذي بيده الملك )).

عن أبي جعفر عليه السلام قال: ((سورة الملك هي المانعة تمنع من عذاب القبر وهي مكتوبة في التوراة سورة الملك، ومن قرأها في ليلته فقد أكثر وأطاب ولم يكتب من الغافلين وإنّي لأركع بها بعد عشاء الآخرة وأنا جالس، وانّ والدي عليه السلام كان يقرؤها في يومه وليلته، ومن قرأها إذا دخل عليه في قبره ناكر ونكير من قبل رجليه قالت رجلاه لهما: ليس لكما إلى ما قبلي سبيل، قد كان هذا العبد يقوم عليّ فيقرأ سورة الملك في كلّ يوم وليلة، وإذا أتياه من قبل جوفه قال لهما: ليس لكما إلى ما قبلي سبيل قد كان العبد أوعاني سورة الملك، وإذا أتياه من قبل لسانه قال لهما: ليس لكما إلى ما قبلي سبيل قد كان هذا العبد يقرأ بي في كل يوم وليلة سورة الملك)).

[align=center][align=center]فضائل سورة القلم :[/align][/align]
قال أبوالله عليه السلام :(( من قرأ سورة نون والقلم في فريضة أو نافلة آمنه الله عزوجل من أن يصيبه فقر أبدا ، وأعاذه الله إذا مات من ضمة القبر )) .

[align=center]فضائل سورة الحاقة :[/align]

عن أبي عبدالله جعفر عليه السلام قال : (( أكثروا من قراءة الحاقة ، فان قراءتها في الفرائض والنوافل من الايمان بالله ورسوله ، لانها إنما نزلت في أميرالمؤمنين عليه السلام ومعاوية ، ولم يسلب قارئها دينه حتى يلقى الله عزوجل )) .

[align=center]فضائل سورة المعارج :[/align]عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((أكثروا من قراءة سأل سائل ، قال : من أكثر قراءتها لم يسأله الله تعالى يوم القيامة عن ذنب عمله ، وأسكنه الجنة مع محمد وأهل بيته صلوات الله عليهم )) .

[align=center]فضائل سورة نوح :[/align]عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من كان يؤمن بالله ويقرأ كتابه ، لا يدع قراءة سورة ( إنا أرسلنا نوحا إلى قومه ) فأي عبد قرأها محتسبا صابرا في فريضة أو نافلة ، أسكنه الله تعالى مساكن الابرار ، وأعطاه ثلاث جنان ،مع جنته كرامة من الله وزوجه مأتي حوراء ، وأربعة آلاف ثيب إنشاء الله)) .

[align=center]فضائل سورة الجن :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من أكثر قراءة ( قل اوحي إلى ) لم يصبح في الحياة الدنيا شئ من أعين الجن ، ولا نفثهم وسحرهم ولا من كيدهم ، وكان مع محمد عليه الصلاة والسلام فيقول : يارب لا اريد به بدلا ، ولا اريد أن أبغي عنه حولا )) .
[align=center]
فضائل سورة المزمل :[/align]
عن أبي عبدالله عليه السلام قال :(( من قرأ سورة المزمل في العشاء الاخرة ، أو في آخر الليل كان له الليل والنهار شاهدين مع سورة المزمل ، وأحياه الله حياة طيبة وأماته الله ميتة طيبة )) .

[align=center]فضائل سورة المدثر :[/align]

عن أبي جعفر محمد الباقر عليه السلام قال : ((من قرأ في الفريضة سورة المدثر كان حقا على الله عزوجل أن يجعله مع محمد صلى الله عليه وآله في درجته ، ولا يدركه في حياة الدنيا شقاء أبدا إنشاء الله )) .

[align=center]فضائل سورة القيامة :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من أدمن قراءة لا اقسم ، وكان يعمل بها ، بعثه الله عزوجل مع رسول الله صلى الله عليه وآله من قبره ، في أحسن صورة ، ويبشره ويضحك في وجهه ، حتى يجوز على الصراط والميزان )).

[align=center]فضائل سورة الانسان :[/align]

عن أبي جعفر عليه السلام : ((من قرأ ( هل أتى على الانسان ) في كل غداة خميس ، زوجه الله من الحور ثمان مائة عذراء ، وأربعة آلاف ثيب ، وحوراء من الحور العين ، وكان مع محمد صلى الله عليه وآله )) .

[align=center]فضائل سورة المرسلات وعم يتسائلون والنازعات :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ ( والمرسلات عرفا ) عرف الله بينه وبين محمد صلى الله عليه وآله ، ومن قرأ ( عم يتسائلون ) لم يخرج سنته إذا كان يدمنها في كل يوم حتى يزور بيت الله الحرام إنشاء الله ، ومن قرأ والنازعات لم يمت إلا يانا ولم يبعثه الله إلا ريانا ، ولم يدخله الله الجنة إلا ريانا )) .((من قرأ والنازعات لم يدخله الله الجنة إلا ريان ، ولا يدركه في الدنيا شقاء أبدا )) .

[align=center]فضائل سورتي عبس والتكوير :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : (( من قرأ عبس وتولى وإذا الشمس كورت ، كان تحت جناح الله من الجنان ، وفي ظل الله وكرامته ، وفي جنابه ، ولا يعظم ذلك على الله ربه إنشاء الله )) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((من سره أن ينظر إلى يوم القيامة كأنه رأي عين فليقرأ إذا الشمس كورت وإذا السماء انفطرت ، وإذا السماء انشقت )) .

[align=center]فضائل سورتي الأنفطار والأنشقاق :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام يقول : (( من قرأ هاتين السورتين وجعلهما نصب عينيه في صلاة الفريضة والنافلة إذا السماء انفطرت ، وإذا السماء انشقت لم يحجبه من الله حاجب ، ولم يحجزه من الله حاجز ، ولم يزل ينظر إلى الله ، وينظر الله إليه ، حتى يفرغ من حساب الناس )) .

[align=center]فضائل سورة المطففين :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ في الفريضة ( ويل للمطففين ) أعطاه الله الأمن يوم القيامة من النار ، ولم تره ولا يراها ، ولا يمر على جسر جهنم ، ولا يحاسب يوم القيامة )) .

[align=center]فضائل سورة البروج :[/align]عن أبي عبدالله عليه السلام قال :(( من قرأ والسماء ذات البروج في فرائضه ، فانها سورة النبيين ، كان محشره وموقفه مع النبيين والمرسلين والصالحين )) .

[align=center]فضائل سورة الطارق :[/align]عن أبي عبدالله عليه السلام قال :(( من كانت قراءته في فرائضه بالسماء والطارق ، كانت له عندالله يوم القيامة جاه ومنزلة ، وكان من رفقاء النبيين وأصحابهم في الجنة )) .
[align=center]
فضائل سورة الاعلى :[/align]


عن أبي عبدالله عليه السلام قال :(( من قرأ سبح اسم ربك الاعلى في فريضة أو نافلة ، قيل له يوم القيامة : ادخل من أي أبواب الجنان شئت)) .

عن علي عليه السلام قال :(( كان رسول الله صلى الله عليه وآله يحب هذه السورة ( سبح اسم ربك الاعلى ) )).

وعن ابن عباس : أن النبي صلى الله عليه وآله كان يقرأ في العيد بسبح اس ربك الاعلى وهل أتيك حديث الغاشية .

[align=center]فضائل سورة الغاشية :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : (( من أدمن قراءة هل أتيك حديث الغاشية في فريضة أو نافلة غشاه الله برحمته في الدنيا والاخرة ، وآتاه الله الا من يوم القيامة من عذاب النار )) .

[align=center]فضائل سورة الفجر :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : (( اقرؤا سورة الفجر في فرائضكم ونوافلكم ، فانها سورة الحسين بن علي عليهما السلام من قرأها كان مع الحسين عليه السلام يوم القيامة ، في درجته من الجنة ، إن الله عزيز حكيم )) .

[align=center]فضائل سورة البلد :[/align]

عن أبي بصير عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من كان قراءته في الفريضة لا اقسم بهذا البلد ، كان في الدنيا معروفا أنه من الصالحين ، وكان في الاخرة معروفا أن له من الله مكانا وكان يوم القيامة من رفقاء النبيين والشهداء والصالحين )).

فضائل سورة والشمس وضحيها ، وسورة والليل ، وسورة والضحى وسورة ألم نشرح :

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : (( من أكثر قراءة والشمس وضحيها ، والليل إذا يغشى ، والضحى وألم نشرح في يوم أو في ليلة ، لم يبق شئ بحضرته إلا شهد له يوم القيامة ، حتى شعره وبشره ولحمه ودمه وعروقه وعصبه وعظامه ، وجميع ما أقلت الارض منه ، ويقول الرب تبارك وتعالى : قبلت شهادتكم لعبدي وأجزتها له ، انطلقوا به إلى جناتي حتى يتخير منها حيث ما أحب ، فأعطوه إياها من غير من مني ، ولكن رحمة مني وفضلا مني عليه ، فهنيئا هنيئا لعبدي )) .

[align=center]فضائل سورة التين :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ سورة والتين في فرائضه ونوافله اعطي من الجنة حتى يرضى إن شاء الله )) .

[align=center]فضائل سورة العلق :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال :(( من قرأ في يوم أوليلته اقرأ باسم ربك ، ثم مات في يومه أو في ليلته مات شهيدا وبعثه الله شهيدا وأحياه شهيدا وكان كمن ضرب بسيفه في سبيل الله مع رسول الله صلى الله عليه وآله )) .

[align=center]فضائل سورة القدر :[/align]

عن الكاظم عليه السلام قال : (( إن لله يوم الجمعة ألف نفحة من رحمته يعطي كل عبد منها ماشاء فمن قرأ إنا أنزلناه في ليلة القدر بعد العصر يوم الجمعة ، مائة مرة ، وهب الله له تلك الالف ومثلها )) .

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ إنا أنزلناه في ليلة القدر في فريضة من فرائض الله نادى مناد : يا عبدالله ! غفر الله لك ما مضى ، فاستأنف العمل )) .

عن أبي جعفر عليه السلام قال : ((من قرأ إنا أنزلناه في ليلة القدر فجهر بها صوته ، كان كالشاهر سيفه في سبيل الله عزوجل ، ومن قرأها سرا كان كالمتشحط بدمه في سبيل الله ، ومن قرأها عشر مرات محا الله عنه ألف ذنبة من ذنوبه )) .

عن إسماعيل بن سهل قال : كتبت إلى أبي جعفر عليه السلام علمني شيئا إذا أنا قلته كنت معكم في الدنيا والاخرة قال : فكتب بخطه أعرفه : (( أكثر من تلاوة إنا أنزلناه ، ورطب شفتيك بالاستغفار)).

عن أبي عبدالله عليه السلام :(( من كان به علة فليأخذ قلة جديدة ، وليجعل فيها الماء وليستقي الماء بنفسه ، وليقرأ على الماء سورة إنا أنزلناه على الترتيل ثلاثين مرة ، ثم ليشرب من ذلك الماء ، وليتوضأ ، وليمسح به ، وكلما نقص زاد فيه فانه لا يظهر ذلك ثلاثة أيام إلا ويعافيه الله تعالى من ذلك الداء )) .

كتبت إلى أبي جعفر عليه السلام أني قد لزمني دين فادح ، فكتب : ((أكثر من الاستغفار ورطب لسانك بقراءة إنا أنزلناه )) .

وروي أن قراءة إنا أنزلناه في ليلة القدر ، على ما يدخر ويخبى حرزله وردت بذلك الرواية عنهم أهل البيت عليهم السلام .

عن الجواد عليه السلام :(( أنه من قرأ سورة القدر في كل يوم وليلة ستا وسبعين مرة ، خلق الله له ألف ملك يكتبون ثوابها ستة وثلاثين ألف عام ، ويضاعف الله استغفارهم له ألفي سنة ألف مرة )).

وعن الصادق عليه السلام : ((النور الذي يسعى بين يدي المؤمنين يوم القيامة نور إنا أنزلناه )) .

وعنه صلى الله عليه وآله : (( من قرأها في صلاة رفعت في عليين مقبوله مضاعفة ، ومن قرأها ثم دعا رفع دعاؤه إلى اللوح المحفوظ مستجابا ومن قرأها حبب إلى الناس ، فلو طلب من رجل أن يخرج من ماله بعد قراءتها حين يقابله لفعل ، ومن خاف سلطانا فقرأها حين ينظر إلى وجهه غلب له ، ومن قرأها حين يريد الخصومة اعطي الظفر ، ومن يشفع بها إلى الله تعالى شفعه ، وأعطاه سؤله )) .
وقال عليه السلام :(( لو قلت لصدقت أن قارئها لا يفرغ من قراءتها حتى يكتب له براءة من النار )).

وعن الباقر عليه السلام :(( من قرأها بعد الصبح عشرا وحين تزول الشمس عشرا وبعد العصر أتعب ألفي كاتبه ثلاثين سنة )).

وعنه عليه السلام :(( ما قرأها عبد سبعا بعد طلوع الفجر إلا صلى عليه سبعون صفا سبعين صلاة وترحموا عليه سبعين رحمة )).

وعنه عليه السلام : ((من قرأها في ليلة مائة مرة رأى الجنة قبل أن يصبح )).
وعنه عليه السلام : ((من قرأها ألف مرة يوم الاثنين ، وألف مرة يوم الخميس خلق الله تعالى منه ملكا يدعى القوي ، راحته أكبر من سبع سماوات ، وسبع أرضين ، وخلق في جسده ألف ألف شعرة ، وخلق في كل شعرة ألف لسان ينطق كل لسان بقوة الثقلين ، يستغفرون لقائلها ، ويضاعف الله تعالى استغفارهم ألفي سنة ألف مرة )).

وكان علي عليه السلام إذا رأى أحدا من شيعته قال : ((رحم الله من قرأ إنا أنزلناه )).

وعنه عليه السلام : ((لكل شئ ثمرة وثمرة القرآن إنا أنزلناه ، ولكل شئ كنز وكنز القرآن إنا أنزلناه ، ولكل شئ عون وعون الضعفاء إنا أنزلناه ولكل شئ يسر ويسر المعسرين إنا أنزلناه ، ولكل شئ عصمة وعصمة المؤمنين إنا أنزلناه ، ولكل شئ هدى وهدى الصالحين إنا أنزلناه ، ولكل شئ سيد وسيد القرآن إنا أنزلناه ، ولكل شئ زينة وزينة القرآن إنا أنزلناه ، ولكل شئ فسطاط وفسطاط المتعبدين إنا أنزلناه ، ولكل شئ بشرى وبشرى البرايا إنا أنزلناه ، ولكل شئ حجة والحجة بعد النبي في إنا أنزلناه فآمنوا بها قيل : وما الايمان بها ؟ قال : إنها تكون في كل سنة وكل ما ينزل فيها حق .
وعنه عليه السلام : هي نعم رفيق المرء : بها يقضي دينه ، ويعظم دينه ، ويظهر فلجه ، ويطول عمره ، ويحسن حاله ، ومن كانت أكثر كلامه لقي الله تعالى صديقا شهيدا )).

وعنه عليه السلام : ((ما خلق الله تعالى ولا أعلم إلا لقارئها في موضع كل ذرة منه حسنة)) .
وعنه عليه السلام : (( أبى الله تعالى أن يأتي على قارئها ساعة لم يذكره باسمه ويصلي عليه ، ولن تطرف عين قارئها إلا نظر الله إليه ، وترحم عليه ، أبى الله أن يكون أحد بعد الانبياء والاوصياء أكرم عليه من رعاة إنا أنزلناه ، ورعايتها التلاوة لها ، أبى الله أن يكون عرشه وكرسيه أثقل في الميزان من أجر قارئها ، أبى الله تعالى أن يكون ما أحاط به الكرسي أكثر من ثوابه ، أبى الله أن يكون لاحد من العباد عنده سبحانه منزلة أفضل من منزلته ، أبى الله أن يسخط على قارئها ويسخطه ، قيل : فما معنى يسخطه ؟ قال : لا يسخطه بمنعه حاجته ، أبى الله أن يكتب ثواب قارئها غيره ، أو يقبض روحه سواه ، أبى الله أن يذكره جميع ملائكته إلا بتعظيم حتى يستغفروا لقارئها ، أبى الله أن ينام قارئها حتى يحفه بألف ملك يحفظونه حتى يصبح ، وبألف ملك حتى يمسي ، أبى الله تعالى أن يكون شئ من النوافل أفضل من قراءتها ، أبى الله أن يرفع أعمال أهل القرآن إلا ولقارئها مثل أجرهم )).
وعنه عليه السلام : (( ما فرغ عبد من قراءتها إلا صلت عليه الملائكة سبعة أيام )).
وروي عن الباقر عليه السلام أنه قال : (( من قرأ سورة القدرحين ينام إحدى عشرة مرة ، خلق الله له نورا سعته سعة الهواء عرضا وطولا ممتدا من قرار الهواء إلى حجب النور فوق العرش ، في كل درجة منه ألف ملك ، لكل ملك ألف لسان لكل لسان ألف لغة ، يتسغفرون لقارئها إلى زوال الليل ، ثم يضع الله ذلك النور في جسد قارئها إلى يوم القيامة )).
وعنه عليه السلام : ((من قرأها حين ينام ويستيقظ ملا اللوح المحفوظ ثوابه)).

[align=center]فضائل سورة البينة :[/align]

عن أبي جعفر عليه السلام قال : (( من قرأ سورة لم يكن كان بريئا من الشرك ، وادخل في دين محمد صلى الله عليه وآله ، وبعثه الله عزوجل مؤمنا ، وحاسبه حسابا يسيرا )) .

و كان رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : ((إن الله ليسمع قراءة ( الذين كفروا ) فيقول : أبشر عبدي فو عزتي وجلالي لامكنن لك في الجنة ترضى )).

[align=center]فضائل سورة الزلزال :[/align]

عن الرضا ، عن آبائه عليهم السلام قال : ((قال رسول الله صلى الله عليه وآله : من قرأ إذا زلزلت أربع مرات ، كان كمن قرأ القرآن كله )) .

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : (( لا تملوا قراءة إذا زلزلت الارض فان من كانت قراءته في نوافله ، لم يصبه الله عزوجل بزلزلة أبدا ، ولم يمت بها ولا بصاعقة ولا بآفة من آفات الدنيا ، فاذا مات امر به إلى الجنة ، فيقول الله عزوجل : عبدي أبحتك جنتي فاسكن منها حيث شئت وهويت ، لا ممنوعا ولا مدفوعا )) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله :(( ( إذا زلزلت الارض ) تعدل نصف القرآن ، والعاديات تعدل نصف القرآن ، وقل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن ، وقل يا أيها الكافرون تعدل ربع القرآن )).

[align=center]فضائل سورة العاديات :[/align]عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ سورة العاديات وأدمن قراءتها بعثه الله عزوجل مع أميرالمؤمنين عليه السلام يوم القيامة خاصة ، وكان في حجره ورفقائه )) .
[align=center]
فضائل سورة القارعة : [/align]


عن أبي جعفر عليه السلام قال : (( من قرأ وأكثر من قراءة القارعة ، آمنه الله عزوجل من فتنه الدجال ، أن يؤمن به ، ومن فيح جهنم يوم القيامة )) .

[align=center]فضائل سورة التكاثر :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ سورة ألهيكم التكاثر في فريضة كتب الله له ثواب وأجر مائة شهيد ، ومن قرأها في نافلة كتب له ثواب خمسين شهيدا ، وصلى معه في فريضته أربعون صفا من الملائكة إنشاء الله )) .

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : (( قال رسول الله صلى الله عليه وآله : من قرأ ألهكم التكاثر عند النوم وقي من فتنة القبر )) .

قال النبي صلى الله عليه وآله : (( من قرأ ألهيكم التكاثر عند النوم وقي فتنة القبر وكفاه الله شر منكر ونكير )).

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : (( ألا يستطيع أحدكم أن يقرأ ألف آية كل يوم ؟ قالوا : ومن يستطيع أن يقرأ ألف آية ، قال : أما يستطيع أحدكم أن يقرأ ألهيكم التكاثر )) .

[align=center]فضائل سورة العصر :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ والعصر في نوافله ، بعثه الله يوم القيامة مشرقا وجهه ضاحكا سنه ، قريرا عينه ، حتى يدخل الجنة )).

[align=center]فضائل سورة الهمزة :[/align]عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من قرأ ويل لكل همزة في فرائضه نفت عنه الفقر ، وجلبت عليه الرزق ، وتدفع عنه ميتة السوء )) .

[align=center]فضائل سورة الفيل والايلاف :[/align]عن أبي عبدالله عليه السلام قال : (( من قرأ في فرائضه ( ألم تركيف فعل ربك بأصحاب الفيل ) شهد له يوم القيامة كل سهل وجبل ومدر ، بأنه كان من المصلين ، وينادي له يوم القيامة مناد : صدقتم على عبدي ، قبلت شهادتكم له وعليه ، أدخلوه الجنة ، ولا تحاسبوه فانه ممن احبه واحب عمله )).

عن أبي عبدالله عليه السلام قال :(( من أكثر قراءة ( لا يلاف قريش ) بعثه الله يوم القيامة على مركب من مراكب الجنة ، حتى يقعد على موائد النور يوم القيامة )).

[align=center]فضائل سورة الماعون: [/align]
عن أبي جعفر عليه السلام قال : ((من قرأ سورة ( أرأيت الذي يكذب بالدين ) في فرائضه ونوافله ، كان فيمن قبل الله عزوجل صلاته وصيامه ، ولم يحاسبه بما كان منه في الحياة الدنيا )) .

[align=center][align=center]فضائل سورة الكوثر :[/align][/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من كان قراءته ( إنا أعطيناك الكوثر ) في فرائضه ونوافله سقاه الله من الكوثر يوم القيامة ، وكان محدثه عند رسول الله صلى الله عليه وآله في أصل طوبى )) .

[align=center][align=center]سورة الجحد (الكافرون) وفضائلها :[/align][/align]عن أميرالمؤمنين عليهم السلام قال : ((صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وآله صلاة السفر فقرأ في الاولى قل يا أيها الكافرون ، وفي الاخرى قل هو الله أحد ثم قال : قرأت لكم ثلث القرآن وربعه )) .

عن الرضا عليه السلام أنه كان إذا قرأ قل يا أيها الكافرون قال في نفسه سرا : يا أيها الكافرون ، فاذا فرغ منها قال : ربي الله وديني الاسلام .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله لمعاذ : (( اقرأ قل يا أيها الكافرون عند منامك فانها براءة من الشرك )) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله لنوفل بن معاوية الاشجعي : (( إذا أتيت مضجعك للنوم فاقرأ قل يا أيها الكافرون فانك إذا قرأتها فقد برئت من الشرك )).

وعن جبير بن مطعم قال : قال لى رسول الله صلى الله عليه وآله : ((أتحب يا جبير إذا خرجت سفرا أن تكون أمثل أصحابك هيئة ، وأكثرهم زادا ؟ فقلت : نعم بأبي أنت وامي قال : فاقرأ هذه السورة الخمس : قل يا أيها الكافرون ، وإذا جاء نصر الله والفتح وقل هو الله أحد ، وقل أعوذ برب الفلق ، وقل أعوذ برب الناس ، وافتتح كل سوة ببسم الله الرحمن الرحيم واختم قراءتك ببسم الله الرحمن الرحيم قال جبير : وكنت غنيا كثير المال فكنت أخرج في سفر فأكون نم أبذهم هيئة وأقلهم زادا فمازلت منذ علمنيهن رسول الله صلى الله عليه وآله وقرأ بهن أكون من أحسنهم هيئة ، وأكثرهم زادا حتى أرجع من سفري )) .

عن أبي عبد الله عليه السلام أنّه قال:(( من قرأ إذا آوى إلى فراشه: (قل يا أيها الكافرون) و (قل هو الله أحد) كتب الله له براءة من الشرك)).

[align=center][align=center]فضائل سورة النصر :[/align][/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال :(( من قرأ إذا جاء نصرا الله والفتح في نافلة أو فريضة نصره الله على جميع أعدائه ، وجاء يوم القيامة ومعه كتاب ينطق ، قد أخرجه الله من جوف قبره ، فيه أمان من جسر جهنم ، ومن النار ، ومن زفير جهنم ، فلا يمر على شئ يوم القيامة إلا بشره وأخبره بكل خير حتى يدخل الجنة ، ويفتح له في الدنيا من أسباب الخير مالم يتمن ، ولم يخطر على قلبه )) .

[align=center]فضائل سورة تبت :[/align]روي عن بعض أصحاب أبي عبدالله عليه السلام أنه قال : (( إذا قرأتم ( تبت يدا أبي لهب وتب ) فادعوا على أبي لهب فانه كان من المكذبين الذين يكذبون بالنبي صلى الله عليه وآله وبما جاء به من عندالله عزوجل )) .

[align=center]فضائل سورة التوحيد :[/align]

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من مضى به يوم واحد فصلى فيه خمس صلوات ولم يقرأ فيها بقل هو الله أحد قيل له يا عبدالله لست من المصلين )) .

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فلا يدع أن يقرأ في دبر الفريضة بقل هو الله أحد ، فانه من قرأها جمع الله له خير الدنيا والاخرة ، وغفر الله له ولوالديه وما ولدا )) .

وروي عن آبائه عليهم السلام : قال رسول الله صلى الله عليه وآله يوما لاصحابه :(( أيكم يصوم الدهر ؟ فقال سلمان رحمة الله عليه : أنا يا رسول الله ، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله : أيكم يحيي الليل ؟ قال سلمان : أنا يا رسول الله ، قال : فأيكم يختم القرآن في كل يوم ؟ فقال سلمان : أنا يا رسول الله ، فغضب بعض أصحابه فقال : يا رسول الله إن سلمان رجل من الفرس يريد أن يفتخر علينا معاشر قريش قلت : أيكم يصوم الدهر فقال : أنا ، وهو أكثر أيامه يأكل ، وقلت : أيكم يحيي الليل فقال : أنا وهو أكثر ليلته نائم ، وقلت : أيكم يختم القرآن في كل يوم فقال : أنا وهو أكثر نهاره صامت ، فقال النبي صلى الله عليه وآله : مه يا فلان وأنى لك بمثل لقمان الحكيم سله فانه ينبئك .
فقال الرجل لسلمان : يا أبا عبدالله أليس زعمت أنك تصوم الدهر ؟ فقال : نعم فقال : رأيتك في أكثر نهارك تأكل ؟ فقال : ليس حيث تذهب إني أصوم الثلاثة في الشهر وقال الله عزوجل ( من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها ) وأصل شعبان بشهر رمضان ، فذلك صوم الدهر .
فقال : أليس زعمت أنك تحيي الليل ، فقال : نعم ، فقال : أنت أكثر ليلتك نائم ، فقال : ليس حيث تذهب ، ولكني سمعت حبيبي رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : ( من بات على طهر فكأنما أحيا الليل ) فأنا أبيت على طهر .
فقال : أليس زعمت أنك تختم القرآن في كل يوم ؟ قال : نعم ، قال : فأنت أكثر أيامك صامت ، فقال : ليس حيث تذهب ، ولكني سمعت حبيبي رسول الله صلى الله عليه وآله يقول لعلي عليه السلام : ياأبا الحسن مثلك في امتي مثل قل هو الله أحد ، فمن قرأ هامرة قرأ ثلث القرآن ، ومن قرأها مرتين فقد قرأ ثلثي القرآن ، ومن قرأها ثلاثا فقد ختم القرآن ، فمن أحبك بلسانه فقد كمل له ثلث الايمان ، ومن أحبك بلسانه وقلبه فقد كمل له ثلثا الايمان ، ومن أحبك بلسانه وقلبه ونصرك بيده فقد استكمل الايمان ، والذي بعثني بالحق يا علي لو أحبك أهل الارض كمحبة أهل السماء لك لما عذب أحد بالنار ، وأنا أقرأ قل هو الله أحد في كل يوم ثلاث مرات ، فقام وكأنه قد القم حجرا )) .

عن الكاظم عليه السلام قال : سمع بعض آبائي عليهم السلام رجلا يقرأ قل هو الله أحد فقال :(( آمن وأمن )) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((أيعجز أحدكم أن يقرأ كل ليلة ثلث القرآن ؟ قالوا : ومن يطيق ذلك ؟ قال : قل هو الله أحد ثلث القرآن)) .

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : (( من قرأ قل هو الله أحد مرة واحدة فكأنما قرأ ثلث القرآن ، وثلث التوراة ، وثلث الانجيل ، وثلث الزبور)) .

أن النبي صلى الله عليه وآله بعث سرية واستعمل عليها عليا عليه السلام فلما رجعوا سألهم فقالوا : كل خير غير أنه قرأ بنا في كل الصلاة بقل هو الله أحد ، فقال : يا علي لم فعلت هذا ؟ فقال : لحبي لقل هو الله أحد ، فقال النبي صلى الله عليه وآله : ما أحببتها حتى أحبك الله عزوجل .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله :(( من قرأ قل هو الله أحد حين يأخذ مضجعه غفر الله له ذنوب خمسين سنة )).

عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((من أوى إلى فراشه فقرأ قل هو الله أحد إحدى عشر مرة حفظه الله في داره ودويرات حوله )) .

عن أميرالمؤمنين صلوات الله عليه قال : (( من قرأ قل هو الله أحد إحدى عشر مرة في دبر الفجر ، لم يتبعه في ذلك اليوم ذنب ، وإن رغم أنف الشيطان )) .

وكان أبو الحسن عليه السلام يقول : (( من قدم قل هو الله أحد بينه وبين جبار منعه الله منه : يقرأها بين يديه ، ومن خلفه وعن يمينه ، وعن شماله ، فاذا فعل ذلك رزقه الله خيره ، ومنعه شره)) .

عن أبي عبدالله عليه السلام أنه قال :(( من قرأ قل هو الله أحد نفت عنه الفقر ، واشتدت أساس دوره ، ونفعت جيرانه )) .

وكان أبا جعفر عليه السلام يقول : ((من لم يبرئه سورة الحمد وقل هو الله أحد لم يبرئه شئ ، وكل علة تبرئها هاتين السورتين )) .

وقال أميرالمؤمنين عليه السلام : (( من قرأ قل هو الله أحد حين يأخذ مضجعه وكل الله به خمسين ألف ملك يحرسونه ليلته)) .

قال أبوعبدالله عليه السلام : (( من قرأ قل هو الله أحد حين يخرج من منزله عشر مرات لم يزل من الله في حفظه وكلاءته حتى يرجع إلى منزله )).

وروي أنه جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وآله فقال : إني احب هذه السورة قل هو الله أحد فقال رسول الله صلى الله عليه وآله : (( حبك إياها أدخلك الجنة )).

قال رسول الله صلى الله عليه وآله :(( من قرأ كل يوم مائتي مرة قل هو الله أحد كتب الله له ألف وخمسمائة حسنة ، ومحي عنه ذنوب خمسين سنة إلا أن يكون عليه دين )).

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((من أراد أن ينام على فراشه من الليل فنام على يمينه ثم قرأ قل هو الله أحد مائة مرة ، فاذا كان يوم القيامة يقول له الرب : يا عبدي ادخل على يمينك الجنة )).

أن النبي صلى الله عليه وآله قال :(( من قرأ قل هو الله أحد على طهارة مائة مرة كطهارة يبدأ بفاتحة الكتاب كتب الله له بكل حرف عشر حسنات ، ورفع له عشر درجات ، وبنى له مائة قصر في الجنة ، وكأنما قرأ القرآن ثلاثا وثلاثين مرة ، وهي براءة من الشرك ، ومحضرة للملائكة ومنفرة للشياطين ، ولها دوى حول العرش ، تذكر بصاحبها ، حتى ينظر الله إليه وإذا نظر إليه لم يعذبه أبدا )).

قال رسول الله صلى الله عليه وآله :(( من قرأ قل هو الله أحد حين يدخل منزله نفت الفقر عن أهل ذلك المنزل والجيران)) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله :(( من نسي أن يسمي على طعامه فليقرأ قل هو الله أحد إذا فرغ )).

قال رسول الله صلى الله عليه وآله :(( من قرأ قل هو الله أحد في مرضه الذي يموت فيه ، لم يفتن في قبره وأمن من ضغطة القبر ، وحملته الملائكة يوم القيامة بأكفها حتى تجيزه الصراط إلى الجنة )).

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((من قرأ آية الكرسي وقل هو الله أحد في دبر صلاة مكتوبة ، لم يمنعه من دخول الجنة إلا الموت )).

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((من قرأ قل هو الله أحد مرة بورك عليه ومن قرأها مرتين بورك عليه وعلى أهل بيته ، ومن قرأها ثلاث مرات بورك عليه وعلى أهل بيته وجيرانه ، ومن قرأها اثنتي عشرة مرة بني له في الجنة اثنى عشر قصرا ، ومن قرأها عشرين مرة جامع النبيين هكذا ، وضم الوسطى والتي تلي الابهام ، ومن قرأها مائة مرة غفرله ذنوب خمس وعشرين سنة إلا الدين والدم ، ومن قرأها مائتي مرة غفرت له ذنوب خمسين سنة ، ومن قرأها أربع مائة مرة كان له أجر أربع مائة شهيد ، كل عقر جواده ، واهريق دمه ، ومن قرأها ألف مرة لم يمت حتى يرى مقعده من الجنة أو يرى له )).

عن رسول الله صلى الله عليه وآله :(( من قرأ قل هو الله أحد ألف مرة كانت أحب إلى الله من ألف فرس ملجمة مسرجة في سبيل الله)) .

عن النبي صلى الله عليه وآله قال : ((من قرأ قل هو الله أحد ثلاثين مرة كتب الله له براءة من النار ، وأمانا من العذاب ، والامان يوم الفزع الاكبر)) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله :(( من قرا قل هو الله أحد عشية عرفة ألف مرة ، أعطاه الله عزوجل ما سأل)) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((من قرأ قل هو الله أحد دبر كل صلاة مكتوبة ، عشر مرات ، أوجب الله له رضوانه ومغفرته )).

قال رسول الله صلى الله عليه وآله :(( من قرأ قل هو الله أحد بعد صلاة الصبح اثنتي عشرة مرة فكأنما قرأ القرآن أربع مرات ، وكان أفضل أهل الزمن إذا اتقى )).

وعن عقبة بن عامر أن النبي صلى الله عليه وآله قال : ((يا عقبة بن عامر ألا اعلمك خير ثلاث سور انزلت في التوراة والانجيل والزبور القرآن العظيم ؟ قلت : بلى جعلني الله فداك ، قال : فأقرأني قل هو الله أحد ، وقل أعوذ برب الناس ، وقل أعوذ برب الفلق ، ثم قال : يا عقبة لا تنساهن ولا تبت ليلة حتى تقرأهن )).
[align=center]
فضائل المعوذتين :[/align]


عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ((كان سبب نزول المعوذتين أنه وعك رسول الله صلى الله عليه وآله فنزل عليه جبرئيل بهاتين السورتين فعوده بهما )) .

عن الصادق عليه السلام قال : ((كان رسول الله صلى الله عليه وآله إذا كسل أو أصابته عين أو صداع بسط يديه فقرأ فاتحة الكتاب والمعوذتين ثم يمسح بهما وجهه ، فيذهب عنه ما كان يجد )) .

عن أبي الحسن الرضا عليه السلام أنه رأى مصروعا فدعا له بقدح فيه ماء ثم قرأ عليه الحمد والمعوذتين ، ونفث في القدح ثم أمر فصب الماء على رأسه ووجهه فأفاق وقال له : (( لا يعود إليك أبدا)) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : (( اقرؤا بالمعوذات في دبر كل صلاة)) .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((من أحب السور إلى الله قل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس )).

وعن أبي الحسن عليه السلام قال: (( ما من أحد في حدّ الصبا يتعهّد في كلّ ليلة قراءة: (قل أعوذ برب الفلق) و(قل أعوذ برب الناس) كل واحدة ثلاث مرات و (قل هو الله أحد) مائة مرّة فان لم يقدر فخمسين إلاّ صرف الله عنه كلّ لمم أو عرض من أعراض الصبيان والعطاش وفساد المعدة وبدور الدم أبداً ما تعوهد بهذا حتى يبلغه الشيب، فان تعهد نفسه بذلك أو تعوهد كان محفوظاً إلى يوم يقبض الله عزّ وجلّ نفسه)).

tqhzg hgs,v ,hgHdhj td hgrvHk hg;vdl







 

 


    رد مع اقتباس
قديم 07-05-2007, 05:51 AM   رقم المشاركة : 2
الحنين لكربلا
كربلاء العشق
 
الصورة الرمزية الحنين لكربلا





الحنين لكربلا غير متواجد حالياً

الحنين لكربلا has a reputation beyond reputeالحنين لكربلا has a reputation beyond reputeالحنين لكربلا has a reputation beyond reputeالحنين لكربلا has a reputation beyond reputeالحنين لكربلا has a reputation beyond reputeالحنين لكربلا has a reputation beyond reputeالحنين لكربلا has a reputation beyond reputeالحنين لكربلا has a reputation beyond reputeالحنين لكربلا has a reputation beyond reputeالحنين لكربلا has a reputation beyond reputeالحنين لكربلا has a reputation beyond repute

ميدالية النجمة الذهبية ميدالية النجمة ميدالية التفاني والإخلاص ميدالية الابداع الأخضر ميدالية التفوق 





الحنين لكربلا
افتراضي

[align=center]


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وأهلك عدوهم من الجن
والإنس من الأولين والآخرين


¸,+°´°+,¸¸,+°´°+,¸ أختي الكريمة فطوم ¸,+°´°+,¸¸,+°´°+,¸

حروف زهرك العبق ..
ففاح بين السطور العطر ..
بـ نفحات محمدية ودرر علوية جعفرية ..
لـ فضائل السور والآيات القرأنية ..
تسلم الأنامل ..
لا حرمنا الله عطاءك القيم ..
دمت ودام نورك مشرقا ً في الأكوان ..
بارك الله بك ..
جزاك الله خير الجزاء ..
الله يعطيك العافية ويوفقك ..
رحم الله والديك ..
كل عام وأنتم بألف خير ..




طبتم
[/align]



[align=center]






[/align]







 

 


التوقيع

    رد مع اقتباس
قديم 07-06-2007, 05:25 PM   رقم المشاركة : 3
عاشقة الحوراء
بطلة كربلاء
 
الصورة الرمزية عاشقة الحوراء






عاشقة الحوراء غير متواجد حالياً

عاشقة الحوراء has a spectacular aura aboutعاشقة الحوراء has a spectacular aura about

ميدالية التفاني والإخلاص ميدالية التميز الازرق الذهبي ميدالية التفوق ميدالية النجمة 





عاشقة الحوراء
افتراضي

[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل وسلم وزد وبارك على محمد وآله الاطهار
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشكورة اختي فطوم
رحم الله والديكم وجزاكم خير الجزاء
[/align]







 

 


التوقيع

بحرين أرضي وفيها انتمائي وما بعت حبي لها وولائي
حسبي الله ونعم الوكيل
حرق الله قلب آل خليفة وآل سعود مثل
ما حرقوا قلوبنا الله يفجعهم على أغلى ما عندهم
كلما طال الفراق زاد عمق الجرح وزادت اللوعة والحسرة
الفاتحة الى أرواح شهداء العزة والكرامة
    رد مع اقتباس
قديم 07-07-2007, 11:46 AM   رقم المشاركة : 4
فطوم
أمل مشارك
بكم تزدهر الأمال





فطوم غير متواجد حالياً

فطوم is on a distinguished road




افتراضي

[QUOTE=الحنين لكربلا;133264][align=center]


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وأهلك عدوهم من الجن
والإنس من الأولين والآخرين


¸,+°´°+,¸¸,+°´°+,¸ أختي الكريمة فطوم ¸,+°´°+,¸¸,+°´°+,¸

حروف زهرك العبق ..
ففاح بين السطور العطر ..
بـ نفحات محمدية ودرر علوية جعفرية ..
لـ فضائل السور والآيات القرأنية ..
تسلم الأنامل ..
لا حرمنا الله عطاءك القيم ..
دمت ودام نورك مشرقا ً في الأكوان ..
بارك الله بك ..
جزاك الله خير الجزاء ..
الله يعطيك العافية ويوفقك ..
رحم الله والديك ..
كل عام وأنتم بألف خير ..




طبتم
[/align]



[align=center]






[/align][/QUOTE




بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
مشكوووووور والله يعطيكم الف عافيه
شكرا اختى ع الرد الحلوووو وان شاء الله مااننحرم منكم

تحياتي







 

 


    رد مع اقتباس
قديم 07-08-2007, 05:33 AM   رقم المشاركة : 5
خيالي
المشرفين
القلب النابض بالأمل
 
الصورة الرمزية خيالي





خيالي غير متواجد حالياً

خيالي will become famous soon enough

ميدالية الفائز بالمركز الاول ميدالية التميز الأزرق الفضي ميدالية التميز الأزرق البرونزي 





خيالي
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخيتي الكريمــه فطــــوم
يعطيكم ألف عافيه لهذه الإضافه القيمه
وجزاكم الله كل خير ورحم الله والديكم
تقبلي خالص الشكر والاحترام

موفقين







 

 


التوقيع

    رد مع اقتباس
قديم 07-08-2007, 06:13 PM   رقم المشاركة : 6
أســــير قــم
زميل مخلص
 
الصورة الرمزية أســــير قــم






أســــير قــم غير متواجد حالياً

أســــير قــم will become famous soon enoughأســــير قــم will become famous soon enough

ميدالية التميز الأزرق الفضي ميدالية التميز الأزرق البرونزي ميدالية الابداع الأخضر 




افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد

جزاكم الله خيرا أختي الفاضلة

فطوم

وفقكم المولى لكل خير ..

رحم الله والديكم ..

أســــير قــم







 

 


التوقيع

    رد مع اقتباس
قديم 07-10-2007, 06:20 PM   رقم المشاركة : 7
كربلائي
مصباح الهدى وسفينة النجاة
عيون أمل العالم
 
الصورة الرمزية كربلائي





كربلائي غير متواجد حالياً

كربلائي has much to be proud ofكربلائي has much to be proud ofكربلائي has much to be proud ofكربلائي has much to be proud ofكربلائي has much to be proud ofكربلائي has much to be proud ofكربلائي has much to be proud ofكربلائي has much to be proud ofكربلائي has much to be proud of





كربلائي
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

شكراً لكم أختي الكريمة فطوم على هذه المشاركة الطيبة بارك الله فيكم ووفقكم للخير ورحم الله والديكم .

تحياتنا .






 

 


التوقيع


احنا غير حسين ماعدنا وسيله = والذنوب اهواي كفتها ثجيله
وغداً يبدو لنا سـداً منيعـا = هـذه آرآؤنـا فيـه جميـعـا
    رد مع اقتباس
قديم 10-16-2010, 08:30 PM   رقم المشاركة : 8
دمعة الاحزان
أمل جديد
بكم تزدهر الأمال
 
الصورة الرمزية دمعة الاحزان





دمعة الاحزان غير متواجد حالياً

دمعة الاحزان will become famous soon enough




افتراضي

يعطيك العافيه على الموضوع الرائع







 

 


    رد مع اقتباس
قديم 03-26-2011, 01:21 AM   رقم المشاركة : 9
صادق جاسم
أمل مشارك
بكم تزدهر الأمال





صادق جاسم غير متواجد حالياً

صادق جاسم is on a distinguished road

ميدالية التميز الأزرق البرونزي 




افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم اختى الفاضله فطوم نور الله قلبك ورحم الله والديك






 

 


    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه لموضوع : فضائل السور والأيات في القرأن الكريم
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عجائب وإحصاءات سورة الفاتحة الطاهرة بوابة الملتقى الإسلامي 11 09-11-2010 05:03 PM
قصيدة تجمع أسماء سور القرآن الكريم عاشقة أبي تراب بوابة الأدب والشعر المنقول 10 03-07-2010 02:36 PM
نصائح تساعدک علي حفظ القرآن الطاهرة بوابة الملتقى الإسلامي 6 11-26-2005 10:44 PM
( وَلَقدْ يَسَّرنا القرآنَ لِلذِكرِ فهَلْ مِنْ مُدَّكِر ) الطاهرة بوابة الملتقى الإسلامي 6 11-09-2005 09:23 PM
آداب تلاوة القرآن الكريم الحنين لكربلا بوابة الملتقى الإسلامي 6 10-14-2005 05:20 PM


الساعة الآن 09:25 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Supported by LandTender.com.sa
جميع الحقوق محفوظة © لشبكة ومنتديات أمل العالم